إعلان علوي

مراجع في النجف يؤيدون تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث




دعا بعض مراجع الدين في النجف الى تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث مع دعوة الحكومة الى التصدي للفساد والمفسدين الذين يبددون ثروات البلد .

جاء ذلك خلال انطلاق أعمال مؤتمر المبلغين “الثالث والثلاثون” الذي تقيمه مؤسسة شهيد المحراب سنويا قبل حلول شهر محرم في النجف ، بحضور رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم وممثلي مراجع الدين مع حضور أكثر من 3 آلاف مبلغ ومبلغة من مختلف محافظات العراق .

وانطلق المؤتمر بكلمات لمراجع الدين بدأها المرجع الديني محمد سعيد الحكيم بكلمته التي القاها نيابة عنه محمد تقي الحكيم والتي دعا فيها المؤمنون الى التمسك بأخلاق أهل البيت ، مثمنا الوقفة البطولية للقوات الامنية والحشد الشعبي ومواكب الدعم اللوجستي لما قدموه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن والمقدسات ، معبرا عن ألمه لما يعانيه النازحون من معاناة كبيرة داعيا الجهات المعنية الى تقديم جميع سبل الدعم لهم.

من جانبه دعا المرجع الديني الشيخ محمد اسحاق الفياض في كلمته التي القاها نيابة عنه الشيخ علي الربيعي الى ” التوجه لتخفيض الرواتب العالية للرئاسات الثلاث وتوجيه الاموال الضخمة للمناصب العليا في بناء مشاريع للشباب خاصة وان ما يقابل من تردي واضح للخدمات التي لا تليق بامكانات البلد ومقدراته الكبيرة “.

وشدد المرجع الفياض بقوله ” ان مشاركة الشعب في رسم صورة الحكم في البلد من خلال دعمه ومشاركته في العملية السياسية من اقرار الدستور الى الانتخابات ، له الحق في متابعة نتائج ذلك الحكم ومطالبته بتفعيل الخدمات الاساسية والتعليم ومحاسبة المقصرين والفاسدين ومكافحة الفساد من قبل الذين يبددون ثروات البلد “.

واكد الفياض على ان الرواتب العاليا في لجان النزاهة مدعاة الى عدم القيام تلك اللجان في محاسبة المقصرين والفاسدين مع حوم الشكوك في صدق عمل تلك اللجان أصلا .

ودعا الفياض الحكومة الى مد جسور الثقة التي منحها الشعب للكشف عن الفاسدين والمقصرين وخلاف ذلك لا تأمن عواقب الإهمال بمقدرات الناس .

وثمن المرجع الفياض الانتصارات المتحققة من قبل القوات الامنية والحشد في دحر الارهابيين من مختلف مناطق العراق .
من جانبه دعا المرجع الديني الشيخ بشير النجفي بكلمته التي القاها نجله الشيخ علي النجفي الخطباء والمبلغين الى حث الحكومة على خدمة الشعب ودعم عوائل الشهداء