إعلان علوي

واشنطن تصدر بيانا يعد الاستفتاء استفزازا وزعزعة للاستقرار




أصدرت الولايات المتحدة بياناً مقتضباً بشأن استفتاء إقليم كردستان ، اليوم السبت ، مجددة عدم تأييدها له ، فيما حذرت من أنه يشتت التركيز على الجهود الرامية إلى إلحاق الهزيمة بـ "داعش" ويعد "استفزازا وزعزعة للاستقرار".
وقالت السفارة الأمريكية ببغداد في بيان تابعته "الفشلة" لا تؤيد الولايات المتحدة نية حكومة إقليم كردستان في إجراء استفتاء في وقت لاحق من هذا الشهر.
وأضافت، أن "الولايات المتحدة أكدت مرارا لقادة حكومة إقليم كردستان، إن الاستفتاء يشتت التركيز على الجهود الرامية إلى إلحاق الهزيمة بداعش وتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة".
وشددت بالقول، "يمثل إجراء الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها خاصة استفزازا وزعزعة للاستقرار"، داعية حكومة إقليم كردستان إلى "إلغاء الاستفتاء والدخول في حوار جاد ومستمر مع بغداد، حوارا أشارت الولايات المتحدة مرارا إلى أنها مستعدة لتسهيله".
وكان مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي بريت ماكغورك، قد قال الخميس (14 أيلول 2017)، بأن إجراء الاستفتاء في الوقت الحالي يشكل "خطرا" على أهالي كردستان، فيما أشار إلى أن التحالف الدولي "لا يدعم" الاستفتاء، أكد أن البديل الذي تم تقديمه للبارزاني "سيعود بالفائدة" على الإقليم والعراق.