إعلان علوي

التغيير تؤكد استمرار مقاطعتها لجلسات برلمان الإقليم




اكدت كتلة تغيير في برلمان اقليم كردستان اليوم الاربعاء، على استمرارها في مقاطعة جلسات برلمان الاقليم احتجاجا على بقاء رئيس الاقليم المنتهية ولايته مسعود البارزاني بمنصبه, مشيرة إلى أن أي قانون يشرع داخل البرلمان هو غير شرعي.

 وقال عضو البرلمان عن الحركة "بيستون حميد" في حديث متلفز تابعته "القشلة"  إن كتلة التغيير في برلمان إقليم كردستان ما زالت مقاطعة لجلسات برلمان الإقليم ولا توجد نية للعودة في الوقت الراهن.

 واضاف "حميد" أن انسحاب التغيير من العملية السياسية في الإقليم جاء على خلفية تجديد ولاية رئيس الاقليم مسعود البارزاني ما يعد خرقا لدستور الاقليم الذي ينص على منع تولي الرئيس اكثر من ولايتين  فقط .

 وتابع "حميد" أنه لا يمكن الاعتراف بقانون مشرع من قبل البرلمان تمت مصادقته من رئيس فاقد الشرعية واستغل مناصبه  ابشع استغلال،  مبينا أن “البرلمان عاد بحزبين فقط وهما الديمقراطي الكرستاني والاتحاد الوطني ما يؤكد عدم تمثيله للشعب الكردي ككل”.