إعلان علوي

الجبوري: نواجه مشكلة ليست بالهينة تتطلب منا تكاتفا استثنائيا للحفاظ على وحدة العراق


 
 
 
 
زار رئيس مجلس النواب  "سليم الجبوري" اليوم الثلاثاء ، وزارة الدفاع والتقى باالوزير وعدد من ضباط الجيش.

وقال "الجبوري" خلال الزيارة تصريح تابعته "القشلة" "لقد استطعتم أنتم ومقاتليكم الاشاوس أن تحققوا ما لم تحققه اقوى جيوش العالم تدريبا وتسليحا، فتدريبكم هو الميدان وسلاحكم هو الإيمان بالله ونصره ومدده".

وأضاف: "ها هي اليوم في الموصل والحويجة والمناطق الغربية حقيقة ماثلة ستكتمل عما قريب بعون الله بالقضاء على اخر ارهابي على ارضنا الطاهرة الممتدة من زاخو الى الفاو ومن مندلي الى القائم على كامل التراب العراقي المعمد بدماء الشهداء الابرار الذين قدموا ارواحهم قرابين لوحدة العراق وسيادته وعزه ومجده، أنتم صِمَام الأمان في هذا الوطن العزيز وعليكم المعتمد والمعوّل بعد الله ، ورغم ان ما قدمتموه كثير وكبير فإن اهلكم يطمعون منكم بالمزيد فعظائم الامور لا يفعلها الا أكابر الرجال".

وتابع الجبوري: "ان وطننا يمر بعد معركة الارهاب باختبار ليس بالهين ‏حيث كنا نستعد لمرحلة البناء والاعمار وإعادة النازحين وبسط الأمن والاستقرار في المناطق المحررة ولكننا وللأسف الشديد نواجه اليوم مشكلة ليست بالهينة تتطلب منا جهدا كبيرا و تكاتفا استثنائيا للحفاظ على وحدة العراق، ونرى ان الحكمة والصبر زادان مهمان في هذا الامتحان على ان لا نتردد في شد أحزمة العزم والحسم في حماية وحدة العراق وسيادته".
 
وختم بالقول: "نعدكم اننا سنبذل قصارى جهدنا في سبيل ان تنتهي هذه الأزمة دون ان نحتاجكم فأنتم ذخرنا للدفاع عن حدود الوطن من الأعداء ، وما نحن بصدده في هذه الايام هي فتنة دخلت بين ابناء اهل البيت الواحد سيتم سحب فتيلها بحنكة وحلم كبيرين بعون الله".