إعلان علوي

ماذا بحث سليماني مع رئيس المخابرات التركية في السليمانية





كشف مصدر كردي مطلع ، بأن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ورئيس المخابرات التركية هاكان فيدان، وصلا الإقليم للتفاوض مع الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني وحركة التغيير بشأن الاستفتاء.

وقال المصدر إن "التركي هاكان فيدان وصل الى أربيل، مركز الإقليم، ودخل بمفاوضات مع حزب بارزاني حول استفتاء الإقليم المزمع عقده في الـ 25 من الشهر الجاري".

وأضاف، أن "رئيس فيلق القدس، موجود الآن في السليمانية، وقد أجرى حوارات سرية ليلة أمس مع قيادات التغيير والاتحاد الوطني، بشأن الملف ذاته".

وكانت صحيفة الـ "مونيتور" الأمريكية قد كشفت، أمس الأول، عن نية رئيس المخابرات التركي هاكان فيدان، التوجه الى أربيل، بنية التفاوض مع حزب العمال الكردستاني للإفراج عن جنديين أتراك، فضلاً عن مناقشة الاستفتاء.

وكانت استقبلت عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، هيرو إبراهيم احمد، امس الأربعاء، المبعوث الخاص للرئيس الأميركي في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، بريت ماكغورك، والوفد المرافق له في مدينة السليمانية.

ونقلت وسائل اعلام الاتحاد الوطني الكردستاني، أن اللقاء الذي حضره كل من مسؤول شؤون مكافحة الإرهاب بافل طالباني، ورئيس وكالة الحماية والمعلومات في إقليم كردستان لاهور شيخ جنكي والسفير الأميركي لدى العراق دوغلاس سيليمان، والقنصل الأميركي العام في اقليم كردستان كين كروس، بحث مستجدات الأوضاع في الإقليم والعراق والمنطقة.