إعلان علوي

بالتفاصيل.. أوسمة لـ6 ضباط بالموساد لقيامهم بعمليات "سرية جريئة" بالعالم العربي


 كشف موقع صحيفة "معاريف" أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيمنح ستة من ضباط الموساد أوسمة بسبب عمليات "سرية جريئة" قاموا بتنفيذها خلال العام الجاري.
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم اختيار عناصر الموساد، وضمنهم نساء، بسبب دورهم في تنفيذ ست عمليات استخبارية تنفذ لأول مرة، في قلب العالم العربي، مشيرة إلى أنه تم استخدام تقنيات متقدمة قام الجهاز بتطويرها بشكل خاص من أجل انجاز هذه العمليات.
وأضافت الصحيفة أن ديوان رئيس الحكومة سينظم قريبا حفلا خاصا بهذه المناسبة بمشاركة رئيس "الموساد" يوسي كوهين لمنح الأوسمة.
ولفتت الصحيفة الأنظار إلى أن نتنياهو، المسؤول المباشر عن جهازي المخابرات الداخلية "الشاباك" والموساد، يمنح الأخير اهتماما خاصا، مشيرة إلى أن موازنة الجهاز تعاظمت في عهده بشكل كبير.
وذكرت الصحيفة أن عدد العمليات السرية التي ينفذها الموساد سنويا تزايد بشكل لافت، مشيرة إلى أنها تتعلق بجلب المعلومات الاستخبارية وإحباط قدرات "العدو على تعزيز قوته العسكرية".
ويذكر أن احتفالا مماثلا بمشاركة الرئيس روفي ريفلين نظمه في ديوان مؤسسة الرئاسة في كانون الأول الماضي لمنح 12 عنصراً من الموساد أوسمة بسبب دورهم في تنفيذ عمليات "نوعية" أفضت إلى تحسين مستوى "الأمن القومي" لإسرائيل.
وقد كان من بين الذين حصلوا على أوسمة في هذا الاحتفال ضابطة متخصصة في تجنيد وتشغيل عملاء، حيث تمت الإشارة إلى أنها المرة الأولى التي يتم منح امرأة وساما على "انجازاتها" في مجال تجنيد وتشغيل العملاء.