إعلان علوي

قائد القوة 70 بالبيشمركة الانسحاب من كركوك جاء لحماية ارواح القوات لان الايرانيون يقودون العملية




اعلن قائد القوة 70 في قوات بيشمركة كردستان "جعفر شيخ مصطفى"، امس الاثنين، ان الايرانيين قادوا العملية في كركوك، وفيما اشار الى ان انسحاب قوات البيشمركة جاء لحماية ارواح قواتها، نوه الى ان القرار لم يكن خاطئا.

وقال "الشيخ مصطفى"  في حديث متلفز تابعته "القشلة"  انه يتحمل كامل المسؤولية سواء في الهزيمة او الانتصار.


ولفت الى انه لم تكن هناك اية اتفاقية الا ان القوات العراقية قبالة قوات البيشمركة ليست متساوية الكفة ولا يمكن المقارنة بينهما.


وكانت قوات عراقية قد بدأت عملية ليل الأحد الاثنين للسيطرة على مناطق متنازع عليها بين بغداد وحكومة إقليم كردستان، وتنتشر فيها قوات من البيشمركة الكردية.


وفرضت القوات الامنية المشتركة السيطرة على ناحية ليلان، وحقول نفط بابا كركر وشركة نفط الشمال، وعلى معبر جسر خالد، وطريق "الرياض - مكتب خالد"، ومعبر مريم بيك، وطريق "الرشاد - مريم بيك" باتجاه فلكة تكريت، بالإضافة إلى الحي الصناعي وتركلان وناحية يايجي ومركز كركوك.


وكان إقليم كردستان اتهم قوات الحرس الثوري الإيراني بقيادة الهجوم العسكري الواسع النطاق على مدينة كركوك، بمشاركة الحشد الشعبي.


كما اتهم بيان للبشمركة قيادات من الاتحاد الوطني الكردستاني، بالخيانة وتسليم مراكزهم في كركوك دون قتال