إعلان علوي

جعفر:حوارات علاوي النجيفي البارزاني لاقيمة لها!

 

 

أكد القيادي في حزب الدعوة "جاسم محمد جعفر" اليوم الاحد، ان لقاءات وحوارات نائبي رئيس الجمهورية إياد علاوي وأسامة النجيفي مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لا قيمة لها، فهم لا يمثلون الحكومة، مبينا انهم تحاوروا مع بارزاني كمتاجرين بالشعب العراقي ليس إلا.

وبين "جعفر" في حديث متلفز تابعته "القشلة" ان علاوي والنجيفي مفلسان سياسيا ولا وجود لهم في مجلس النواب او في العراق الجديد، وهما ليسا مخولين أو مبعوثين عن بغداد للتحاور او التفاوض مع بارزاني، وقرارات الحكومة الاتحادية ستنفذ شيئاً فشيئاً ضد اقليم كردستان، معتقداً ان علاوي والنجيفي يحاولون البروز بهذه الأزمة، عبر استغلالها كدعاية انتخابية مبكرة، لكنها لم ولن تنفعهم فهم الآن يقفون مع أصحاب المشاريع التقسيمية.

وأضاف  "جعفر" ان علاوي والنجيفي ناقشا بارزاني بصفتهم تجار بالشعب العراقي، فهم يتعاملون مع قضية الاستفتاء وفق مصالحهم الحزبية والسياسية، التي لن تنفعهم في المستقبل، فالتاريخ سيسجل كل وطني وقفه مع ضد التقسيم وكل من ناصر مؤيدي التقسيم ، ورأى ان التاريخ والشعب لم ولن يرحمانهما لأنهما خانا قوميتهما دفاعاً عن مصالحهما الضيقة .

وأكدت رئاسة إقليم كردستان، السبت، أن رئيس الاقليم، مسعود بارزاني، ونائبي رئيس الجمهورية إياد علاوي وأسامة النجيفي، بحثوا كيفية حل المشكلات بين بغداد وأربيل، واتفقوا كذلك على الرفع الفوري للعقوبات التي فُرضت على الاقليم من قبل الحكومة الاتحادية.