إعلان علوي

كردستان نعم للحرب .. البيشمركة: لن ننسحب من كركوك ومستعدون للقتال




وجه قائد قوات البيشمركة في كركوك والمقرب من مسعود بارزاني "كمال كركوكي"  امس السبت، تحذيراً شديد اللهجة الى القوات العراقية والحشد الشعبي في حال تقدمها صوب المحافظة.
 
وقال كركوكي في مؤتمر صحفي اطلعت عليه "القشلة"  انه “قد اتخذنا الاستعدادات اللازمة لمواجهة اية مخاطر وفي حال ارتكب الاخرون اي خطأ وتقدموا صوبنا فسنلقنهم درسا لن ينسوه ابدا، مردفا بالقول اننا لم ولن نتراجع مترا واحد عن مواقعنا ونحن جاهزون لأية مواجهة .
 
وأضاف ان “هذه التهديدات والتصرفات، ونقل الأسلحة قرب مواقعنا تبين وبشكل واضح ان القوات العراقية والحشد الشعبي يبيتون لنية سوء”، مشيرا الى ان “الكورد ضد الحرب والاقتتال وجاهزون للدخول بحوار”.
 
وتابع كركوكي ان الحكومة العراقية لديها وجهان من جهة تقول ان الكورد اخوتنا، وقوات البيشمركة من ضمن المنظومة الدفاعية ومن جهة أخرى ترسل الحشد الشعبي والذي اغلبهم لا يتحدثون باللغة العربية لمواجهتنا”، مشددا ان “جميع قوات البيشمركة وقادتهم اقسموا على وضع القدرات كافة في مواجهة أي جهة تحاول الاعتداء على كركوك او تراب كوردسان واننا لن نتراجع ابدا تحت أي ضغط او تأثير”.
 
وبين ان “الحشد الشعبي لا يحمل نية سليمة، واستخدم الخداع مع التحالف الدولي الذي زود بغداد بالأسلحة لتقوم الأخيرة بإعطائها للحشد”.
 
ومضى بالقول ان “القوات القادمة صوب كركوك ومنها الحشد لا تستطيع ان تدخل كركوك ولكن اذا ما ارتكبت خطا – ونحن نتمنى ذلك – فإننا نطمئنكم انهم سينالون هزيمة لن ينسوها في حايتهم”، مطالبا الحشد الشعبي بالابتعاد جبال حمرين كونها الحدود الطبيعية لكوردستان.