إعلان علوي

التميمي : لا يمكن تطبيق لحكومة كردستان قطع المياه عن العراقين لأسباب عدة.





أكدت لجنة الزراعة والمياه البرلمانية، ان تهديد كردستان بقطع المياه عن المحافظات العراقية والعاصمة بغداد لا يمكن تطبيقه على ارض الواقع لأسباب عدة. 

وقال رئيس اللجنة فرات التميمي في تصريح صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه ، إن "بعض السدود هي فعلا تحت سيطرة كردستان، ومن ضمنها سد الموصل، الذي هو من أهم وأكبر سدود العراق. وبحسب المعلومات المتوفرة لدينا هو تحت سيطرة البيشمركة".

وبين، أن "تهديدات كردستان بقطع المياه عن المركز غير واقعية ومن المستحيل تطبيقها، حيث لا يمكنها غلق المياه لأنه هذا الخيار قد يعرضها إلى الانهيار".

وأضاف التميمي، ان "الواردات المائية تأتي عن طريق إيران وتركيا، وهم الآن من أبرز الحلفاء مع بغداد، ضد إجراءات الاستفتاء، فأي تصرف غير محسوب ستكون عواقبه على كردستان أكثر وأكبر من بغداد، كما نجدد استحالة تطبيق تلك التهديدات".

وكانت وسائل اعلام محلية قد أفادت بتهديد إقليم كردستان بقطع المياه عن بغداد في حال صعدت من إجراءاتها بالضد من استفتاء الاقليم.

وكان وزير الزراعة في اقليم كردستان، قد هدد بقطع المياه عن بغداد، في شباط عام 2016 عندما منعت وزارة التجارة العراقية استيراد الدجاج من الإقليم لفترة محددة لاسباب صحية.

كما وتكرر تهديد وزير الزراعة، بقطع المياه، بعد تقليل إيران من مياه نهر الزاب الأسفل.