إعلان علوي

الرد السريع تعلن مشاركتها بإدارة الملف الأمني في زمار


 



أعلنت قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية، اليوم السبت، عن مشاركتها في إدارة الملف الأمني بناحية زمار مع الجيش العراقي بعد انسحاب البيشمركة من المدينة.


وقال مدير إعلام الرد السريع المقدم "عبد الأمير المحمداوي"في حديث تابعته "القشلة"  إن "قوات الرد السريع تشترك مع الشرطة الاتحادية والجيش العراقي في ادارة الملف الامنية في ناحية زمار"، مؤكداً ان "الوضع مستقر الآن ولا توجد أية مواجهات مع البيشمركة بعد الوصول الى الاتفاق لوقف العمليات العسكرية".



وأضاف "المحمداوي"  ان "قوات الرد السريع وصلت الى جسر سحيلة إلا أنها لم تصل الى المدينة بعد الاتفاق الاخير الذي أوقف التقدم"، مؤكدا "التزام القطعات العسكرية بالقرار".