إعلان علوي

جنرال امريكي: الحدود العراقية-السورية ستشهد معركة الحسم ضد داعش




أعلن مسؤولان عسكريان أمريكيان في التحالف الدولي، الاحد، أن المعركة الحاسمة في العراق ضد تنظيم داعش المتشدد ستكون على الحدود مع سوريا، وذلك بعد يومين من تحرير قضاء الحويجة آخر معاقل داعش شمالي العراق.

وقال نائب القائد العام للتحالف الدولي الجنرال "روبرت سوفجي" ان "المعركة الكبرى والحاسمة ستكون عند منتصف نهر الفرات، على الحدود العراقية السورية"، 

وأضاف، ان "كل الحملات ستكون في هذا الاتجاه، والمعركة ستحصل عاجلًا وليس آجلًا"، مبيناً أن "نحو ألفي مقاتل من التنظيم لا يزالون في هذه المناطق".

من جانبه، قال نائب قائد القوة الجوية في التحالف الجنرال "اندرو كروفت"، ان "القوات العراقية تمكنت من إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش مع استعدادها السريع (للمعارك الأخرى)".

وأوضح، "نحن كتحالف نتحرك بسرعة من أجل التكيف مع هذا التقدم".
وتابع كروفت ان "التنظيم لم يعد ينشط كقوة عسكرية بل يتخذ شكل خلايا متمردة، والتحدي في الأعوام المقبلة في العراق وسوريا يتمثل في عمل قوات الشرطة، لأن خلايا نائمة لا تزال تشن هجمات مفاجئة في مناطق عراقية تمت استعادتها منذ أشهر".