إعلان علوي

بالوثائق: مساعي لوزير الدفاع السابق بإلغاء قرار اجتثاث البعث



كشف مصدر مطلع عن وجود مساع لدى وزير الدفاع السابق "خالد العبيدي" اليوم الاثنين ، المشمول باجتثاث البعث بالغاء قرار اجتثاثته بالتواطؤ مع احد الاطراف داخل هيئة المساءلة والعدالة.


واوضح المصدر  في تصريح تابعته "القشلة" ان العبيدي يمارس منذ حزيران الماضي ضغوطاً سياسية دفع معها رشاوى لإصدار قرار جديد يسمح له بتمييز حكم شموله باجراءات اجتثاث البعث تمهيداً لإلغاء قرار الاجتثاث مبيناً ان الضغط مورس بشكل مباشر وعبر قوى سياسية على رئيس مجلس القضاء الاعلى.


واضاف ان العبيدي تمكن من استمالة العضو بالهيئة حامد عبيد الذي تواطئ معه لإصدار قرار ايجابي يصب بمصلحة العبيدي الامر الذي سبب شرخاً في مجلس القضاء واحدث مشاكل بين الاعضاء بسبب هذا الضغط.


وأكد المصدر ان العبيدي مشمول بإجراءات المساءلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008 وفقاً لأحكام المادة ( 6 / ثامناً ) ويمنع من اشغال اية وظائف في الدرجات الخاصة ( مدير عام او ما يعادله فما فوق ) كونه حاصلاً على نوط شجاعة بالمرسوم الجمهوري رقم 120 والصادر في 17/7/1998 والذي يمنح للأعضاء فما فوق في حزب البعث المنحل وكونه حاصلاً ايضاً على شارة حزب البعث المنحل التي تمنح لمن امضى 25 عاماً في خدمة الحزب بتاريخ 20/9/2000 وفقاً لوثيقة صادرة من الهيئة الوطنية العليا للمسائلة والعدالة العدد: م ت 1587 بتاريخ 3/4/2011 وجهت الى مجلس النواب / مكتب الرئيس بعنوان م / اجابة.