إعلان علوي

هيرو ابراهيم احمد: تحدينا العالم كله وان شعبنا يدفع ثمن هذا العناد


 
انتقدت عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني "هيرو ابراهيم احمد" تشكيل مجلس القيادة السياسية الكوردستانية – العراق، معتبرة ذلك خطأ كبيرا.

وقالت "هيرو ابراهيم احمد" في توضيح لها تابعته "القشلة"  مع ان الدول العظمى في العالم والامم المتحدة ودول الجوار طلبت منا تأجيل الاستفتاء وذلك لعدم ملاءمة الظروف الا ان القيادة السياسية الكوردستانية (وانا من ضمنهم) لم نستجب لتلك الدعوات وتحدينا العالم كله واجري الاستفتاء في 25/9 وكان الغرض منه تحديد حق تقرير المصير والاتجاه نحو الاستقلال وليس لمعرفة رأي الشعب الكوردي فقط.

واضافت “يدفع شعبنا ضريبة هذا العناد في الوقت الحاضر، فبدل ان نراجع انفسنا ونقيم الظرف الحالي بصورة واقعية ودقيقة، تقرر تشكيل (مجلس قيادة الثورة – العراق) اي مجلس القيادة السياسية الكوردستانية – العراق دون العودة الى قيادة الاحزاب والاطراف السياسية الكوردستانية لغرض تقييمها واقرارها، وهذا يماثل القرار الذي اتخذ في 7/6/2017 والذي حدد يوم 25/9 موعدا لاجراء الاستفتاء دون اجراء اي تقييم لنتائجه وافرازاته وكذلك دون الرجوع الى قيادات الاحزاب السياسية”.

وختمت هيرو ابراهيم احمد توضيحها قائلة:”لذا فانني كعضو للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني ارى هذه الخطوة خطأ كبيرا ولم ولن اكون مع هذه القيادة بأي شكل من الاشكال”.