إعلان علوي

شوان داوودي : هناك "إجماع سياسي" على التحرك العسكري للسيطرة على كركوك




اكد النائب عن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني "شوان داوودي" اليوم الخميس، وجود "إجماع سياسي" في بغداد على التحرك العسكري لفرض سيطرة الحكومة الاتحادية على محافظة كركوك، مرجحا اندلاع "حرب" بين المركز واقليم كردستان. 

وقال "داوودي" وهو نائب عن محافظة كركوك في تصريح صحفي تابعته "القشلة"  إن "هناك اجماع سياسي من قبل حكومة بغداد على التحرك العسكري لبسط السلطة في محافظة كركوك، ولا استبعد اندلاع حرب بسبب التصعيد المستمر من قبل المركز والاقليم".

واعتبر ان "الصراع على كركوك ليس داخلياً بين بغداد وأربيل، بل خارجياً ايضاً بين إيران وتركيا"، مشيراً إلى أن "حكومات العراق وتركيا وإيران ستعقد اجتماعا في بغداد الأحد المقبل لمناقشة موضوع الاستفتاء".

وحذر داوودي من "الانجرار إلى الحرب التي سيقع ضحيتها أهالي كركوك بسبب صراع رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني مع الحكومة الاتحادية"، مضيفاً بأن "كركوك الآن واقعة بين مطرقة بغداد وسندان أربيل".
ودعا الى "تغليب منطق العقل على منطق القوة في حل الازمات"، مضيفاً "أربيل شريكة مع بغداد في كتابة الدستور وهما يتحملان ما آلت اليه الأمور".

وأشار إلى، أن "المشاكل بين بغداد وأربيل شأن داخلي ولا ينبغي اقحام اطراف اخرى فيه، لاسيما انه لا يصب في مصلحة الجميع وكركوك".