إعلان علوي

اعتقال قيادي من داعش في أنقرة يظهر "متوفى" بالسجلات العراقية!




أعلنت السلطات التركية، الأربعاء، عن اعتقالها قياديًا رفيع المستوى في تنظيم داعش في العاصمة أنقرة، يظهر متوفى في السجلات العراقية الرسمية.

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء، عن مكتب التحقيقات في النيابة العامة في مدينة صقاريا، قوله إنه توصل إلى معلومات تفيد أن المدعو "حيدر كريم" والملقب "أبو يوسف" الذي يظهر متوفيًا في السجلات العراقية لا يزال على قيد الحياة وموجود في أنقرة".

وأضافت الوكالة، أن "فرق مكافحة الإرهاب نفذت عملية دهم على الموقع المحدد في أنقرة ما أسفر عن توقيف القيادي بتنظيم داعش ونقله إلى النيابة العامة في صقاريا لمواصلة إجراءاتها بحقه".

وأشارت إلى أن الفرق الأمنية عثرت على نحو 40 بطاقة شخصية مزورة في مكان إقامته، موضحة أن "المحكمة المناوبة في صقاريا أمرت باعتقاله بعد إدانته بتهم ارتكاب إبادة جماعية والانتماء إلى تنظيم داعش ومحاولة إزالة النظام الدستوري".
وكان المدعو "أبو يوسف" شارك في أنشطة تنظيم القاعدة عام 2011 قبل أن ينضم إلى صفوف داعش في محافظة الأنبار منتصف 2014.