إعلان علوي

صحيفة تكشف تفاصيل اجتماع "سري" لقيادات سنية: حلف مع الكرد وإقليم للسنة ومفاوضات مع العبادي




كشفت صحفة " الشرق الأوسط"، في تقرير نشرته اليوم الاثنين، عن تفاصيل اجتماع "سري" عقدته القيادات السنية، تضمن مناقشة انشاء "إقليم سني"، لافتة الى ان تلك القيادات ستلتقي رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وستطرح مشروع إقامة الإقليم.

وقالت الصحيفة، "تعتزم قيادات سياسية سُنيّة في العراق لقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي (لطرح فكرة تأسيس أقاليم استناداً إلى الدستور الذي يقر هذا النوع من الخطوات"، حسبما أفاد به مصدر مقرب من (اتحاد القوى العراقية).

ونقلت الصحيفة عن مصادر إن "القيادات السّنية اتخذت قرار لقاء العبادي بعد اجتماعها، أول من أمس، وهي ترى أن (أمام القوى السُنية فرصة لا تعوّض لإرغام الحكومة على فكرة القبول بإقليم سني) يحقق استقلالاً ذاتياً لمحافظاتها".
ولفت المصدر إلى أن شخصيات سنية (لا تستبعد تحالفاً مع الأكراد في حال تعنت بغداد حيال مطلب الإقليم، لكنها حتى الآن تتحدث في السر عن ذلك).

وكان مفتي الديار العراقية رافع طه الرفاعي اصدر بياناً، مساء أمس، أيد فيه ضمناً مطلب تشكيل الإقليم الذي اعتبره محاولة للتخلص من "الطغيان والظلم"، على حد قوله. غير أنه انتقد سياسيين "يدّعون أنهم يمثلون العرب السنة"، وأشار في بيانه الى ان  "أهل السنة والجماعة براء منكم إلى يوم القيامة، ونواحكم الكاذب على وحدة العراق مكشوف زيفه وأنتم تجتمعون هذه الأيام كي تتقاسموا المناصب التي سيحرم منها الساسة الكرد، كي تكون لكم وسائل لسرقة هذا البلد والعبث بمقدراته".

ودعا السياسي السني رئيس المجلس الموحد للعشائر العراقية رعد السليمان امس الأحد، إلى اجراء استفتاء في 6 محافظات لتأسيس إقليم للعرب السنة في المحافظات السنية اسوة باستفتاء كردستان.


وقال السليمان في تصريح صحفي: "نطالب بإجراء استفتاء على تشكيل إقليم للمحافظات السنة الست على غرار ما جرى في كردستان"، مضيفاً أن "الشراكة مع الحكومة العراقية أنتهت اثر الممارسات القمعية التي تمارسها تجاه العرب السنة".
وأضاف، أن "حكومة بغداد لا تقبل بشراكة العرب السنة في حكم البلاد لذلك تمارس أنواع شتى من التهميش والاقصاء ضد السكان"، على حد تعبيره.

وكان اقليم كردستان قد أجرى استفتاء الانفصال في الـ25 من أيلول الماضي، وسط معارضة دولية وإقليمية، فضلاً عن معارضة بغداد له.

وقالت مفوضية الانتخابات في مؤتمر صحفي، إن ما نسبته 92% من المشاركين في الاستفتاء صوتوا بالايجاب، في تعبير عن رغبتهم بالانفصال عن العراق.