إعلان علوي

لافروف للجعفري: روسيا متمسكة بوحدة العراق وسلامة اراضيه





أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، تمسك روسيا بوحدة العراق وسلامة اراضيه، داعيا إلى استكمال الانتصارات العسكرية في العراق وسوريا، فيما أكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، أن العمليات العسكرية في محافظة كركوك تهدف إلى فرض الأمن فيها. 

وقال لافروف خلال بدء مباحثاته مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري ، إن "روسيا متمسكة بسيادة ووحدة العراق وسلامة اراضيه"، مؤكدا على ضرورة "حل جميع القضايا عبر الحوار".

ودعا لافروف إلى "أهمية استكمال الانتصارات العسكرية ضد الإرهاب في العراق وسوريا"، مؤكدا أن "ذلك سيتصدر المباحثات مع الجعفري". 

من جانبه، أكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، إن "العمليات العسكرية التي شهدتها محافظة كركوك مؤخرا كانت تهدف إلى فرض الأمن فيها"، مشيرا إلى أن "كركوك تمثل قلب العراق النابص والعصب الاقتصادي".

وأضاف الجعفري، أن "كافة دول العالم وقفت إلى جانب العراق ضد الاستفتاء بما فيها مجلس الأمن الدولي"، مؤكدا أن "الاستفتاء الذي اجري الشهر الماضي مخالف للدستور العراقي".

من جانب آخر، اعرب الجعفري عن أمله برؤية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العراق قريبا، مشيرا إلى أن "كل رؤساء العالم تقاطروا على بغداد فكيف يمكن لدولة مثل روسيا التأخر".

ووصل وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفريّ اليوم الاثنين إلى العاصمة الروسيَّة موسكو في زيارة رسميَّة تستغرق بضعة أيَّام لترؤُّس وفد العراق في اجتماع اللجنة المُشترَكة العراقـيَّة-الروسيَّة، واللقاء بالمسؤولين، وتعزيز آفاق التعاون المُشترَك في المجالات كافة.