إعلان علوي

صحيفة لبنانية: واشنطن ورطت بارزاني بـ "مقامرة" الاستفتاء وتحالف غير متوقع هو من سيسقطه




نشرت صحيفة البناء اللبنانية مقالا، تحدثت فيه عن خسارة اقليم كردستان لمكاسب فاقت ما يمكن تحقيقه بالانفصال، فيما بينت ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني يقترب من اعلان فشل الاستفتاء، للبحث عن مخارج تحفظ ماء وجهه نتيجة خضوعه للعبث الاميركي.
واجرى اقليم كردستان استفتاء الانفصال في 25 من ايلول الماضي، وسط رفض عراقي ودولي، فيما اتخذت الحكومة العراقية عدة اجراءات بحق الاقليم قالت ان السبب ورائها هو عدم دستورية الاستفتاء.
وتابعت الصحيفة في مقالها الذي كتبه محررها السياسي ان "العبث الأميركي الذي كان وراء تشجيع لعبة الانفصال الكردي ورّط قيادة إقليم كردستان للمقامرة بخسارة مكاسب فاقت ما يمكن للانفصال تحقيقه، بعدما تمتع بكلّ ميزات الدولة الاتحادية وميزات الانفصال معاً لعقد من الزمان، بلا قطع حساب أو ترسيم حدود مالي أو أمني أو سياسي، فصدم رأسه بالجدار مستنداً لوعود الأميركيين التي ما إنْ اصطدمت بصخرة العناد الروسي لربط ملف تسويات المنطقة وفي مقدّمتها التعاون في سورية بإنجاح مسار أستانة الذي يشارك موسكو فيه كلّ من طهران وأنقرة، وقد أجمعتا على اعتبار إسقاط الانفصال الكردي شرطاً للاستقرار في المنطقة، ولا تخالفهما روسيا ذلك".
واشار الى ان "واشنطن تراجعت وتخلّت عن حليفها، يبحث عن مخرج يحفظ ماء الوجه، بعدما صار الفشل حتمياً بانتظار انفصال كان يفترض أن يسلك الطريق نحو الأمم المتحدة ودول الجوار وعواصم القرار بوفود تمثل الإقليم تطلب الاعتراف والدعم، والشراكة برعاية التفاوض مع حكومة بغداد. وقد جاءت الأجوبة على كلّ طلبات إيفاد ممثلين للإقليم بالرفض حتى من واشنطن وسواها من العواصم التي وعدت بدعم الانفصال".