إعلان علوي

العثور على مقبرة جماعية في سنجار بالصدفة




 اعلن قائد في قوات الپيشمرگة الكوردية، امس الاثنين، عن العثور على مقبرة جماعية جديدة تضم رفات سبعة مواطنين ايزيديين.
 
وقال القائد في قوات الپيشمرگة في محور سنجار "قاسم دربو" في تصريح تابعته "القشلة"  ان المقبرة عثر عليها احد رعاة الاغنام في منطقة شاروكي قرب سنجار وخلف سواتر قوات الپيشمرگة، لافتا الى ان المقبرة الجماعية تضم رفات سبعة من الكورد الايزيديين الذين قتلهم تنظيم "داعش" الارهابي.

 
واضاف "دربو" ان الرفات تضم نساء واطفال ورجالا مع هوياتهم التعريفية وتم التعرف عليهم بانهم من الايزيديين، لافتا الى انه لم يتم نبش المقبرة وسيحافظ عليها لحين وصول فرق فتح المقابر الجماعية لغرض فتحها.

 
المقبرة الجماعية هذه هي واحدة من عشرات المقابر التي خلفها "داعش" وراءه بعد انسحابه من سنجار.

 
اجتياح سنجار كلف الإيزيديين أكثر من 1200 من أبنائهم، وأدى إلى فقدان نحو 1000 آخرين، وتهجير مئات الآلاف، بحسب تقديرات حكومة إقليم كوردستان، فيما يعرف بأكبر كارثة إنسانية لحقت بالأقلية الإيزيدية في التاريخ الحديث.