إعلان علوي

المدى .. فخري كريم تتحدث عن لقاءات سرية تتم بين حكومة العبادي وجماعة مسعود بارزاني



 

نشرت "جريدة المدى" اليوم الثلاثاء ، التي يملكها فخري كريم خبراً بأن لقاءات تمت بين مسؤولين من الحكومة الإتحادية، ومسؤولين من حكومة مسعود بارزاني.

وذكرت "المدى" تصريح اطلعت عليه "القشلة"  بان مسؤولين في الحكومة الاتحادية أجروا خلال الفترة الماضية لقاءات "سرية" مع نظراء لهم في حكومة إقليم كردستان، وذلك تمهيداً للبدء بحوار للخروج من تداعيات استفتاء إقليم كردستان.

ونقلت صحيفة "المدى" عن تلك المصادر قولها إن هناك اتصالات يقوم بها بعض الوسطاء المحليين والدوليين في الأيام القليلة الماضية، ساهمت في تخفيف حدة التوتر وتقريب وجهات النظر بين بغداد وأربيل، لافتة إلى ان تلك الاتصالات أسفرت عن اتفاق يقضي بالسعي لحل كل المشاكل والخلافات عبر الحوار.

وأوضحت الصحيفة أن الاتصالات التي جرت بين مسؤولين من بغداد وأربيل تزامنت مع قرار اتخذته كتل التغيير والجماعة الإسلامية والاتحاد الوطني الكردستاني بعودة نوابها في البرلمان الاتحادي إلى بغداد.

من جانبه أفاد النائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية زانا سعيد، بأن "وفداً حكومياً من بغداد وصل إلى أربيل وأجرى، بعيداً عن الاضواء، لقاءات مع المسؤولين في إقليم كردستان لبحث كيفية الخروج من أزمة الاستفتاء وغلق المطارات والحدود البرية"، مضيفا أن الاتصالات التي قام بها بعض الوسطاء بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان في الايام الماضية ساهمت بشكل كبير في تقريب وجهات النظر بين الفريقين.

وأوضح ان "هذه اللقاءات تمهد الطريق لانطلاق المفاوضات بين الطرفين بشكل مباشر وعلني بعد الاتفاق على كل النقاط الخلافية التي تكمن في الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة والبرلمان ضد الإقليم".