إعلان علوي

تيار الحكمة : المرحلة الحالية هي أخطر من داعش في العراق

 

قال رئيس المؤتمر العام لتيار الحكمة الوطني الشيخ "حميد معلة" اليوم الاربعاء، ان “التحالف الستراتجي بين الشيعة والكرد تعرض بسبب استفتاء انفصال اقليم كردستان الى هزة عنيفة لم يتعرض لها منذ أمد طويل”.

وذكر "معلة" في تصريح صحفي تابعته "القشلة" ان هذا الاستفتاء ربما يكون بارقة أمل ودافعاً لإعادة توصيف العلاقات بين المكونات والاقليم والمركز ووفق الدستور ومنح كل طرف صلاحياته .

وأضاف، ان “الاستفتاء أنهى او سينهي طبيعة العلاقة والصلاحيات التي تمتع بها الاقليم بعد 2003، ولا يمكن رفع اليد عن الدستور على الرغم من وجود ملاحظات عليه”.

وأكد معلة “لا يمكن الاستمرار بالوضع السابق وأتصور ان المرحلة الحالية هي أخطر من داعش في العراق ولكنها قد تكون فرصة لتسمية الاشياء بسمياتها وتوزيع الصلاحيات بين المركز والاقليم بشكل صحيح”.

وبين ان المرحلة الحالية “هي أفضل فرصة بهذا المنعطف الحاد بعودة الوضع الطبيعي للعراق بالخروج من الطائفية والذهاب لقوائم عابرة للمذهبية والقومية والتفريط بوحدة الوطن سيضيع فيه الجميع”.