إعلان علوي

جثمان طالباني "يكسر" حظر الطيران عن كردستان



 

تستعد مدينة السليمانية إلى إلقاء النظرة على الأخيرة على "ابنها" ومناضلها، الرئيس العراقي السابق جلال طالباني.
فقد وصل جثمان الزعيم الكردي، امس الجمعة، إلى مدينة السليمانية مسقط رأسه في شمال العراق ، قادماً من ألمانيا، حيث توفي يوم الثلاثاء عن عمر 83 عاما.

وجرى استثناء طائرة الخطوط الجوية العراقية التي نقلت نعش طالباني من حظر على الرحلات الدولية فرضته حكومة بغداد على إقليم كردستان العراق ردا على تصويت الإقليم لصالح الاستقلال الشهر الماضي.
يذكر أن طالباني، وهو زعيم مخضرم شارك في كفاح الأكراد من أجل حق تقرير المصير. ويعد أحد أبرز رموز النضال الكردي الذي أصبح بعد الإطاحة بنظام صدام حسين، بغزو أميركي عام 2003، أول رئيس كردي في تاريخ العراق انتخب بالتوافق عام 2005.
وكان طالباني الذي عُرف بلقب مام جلال (العم جلال)، لذكائه وقدراته القيادية، توفي صباح الثلاثاء الماضي، في ألمانيا بعد انتقاله لاستكمال العلاج بعد إصابته بجلطة دماغية منذ عام 2012.