إعلان علوي

قائد عمليات بغداد يؤكد تواجد القيادة داخل المواكب الحسينية: أصحابها ساهموا في نجاح خطتنا


 

أعلن قائد عمليات اللواء الركن جليل الربيعي، اليوم الاثنين، نجاح الخطة الأمنية الخاصة بعاشوراء، مشيراً إلى أن أصحاب المواكب الحسينية ساهموا بنجاح الخطة.

وقال الربيعي في مؤتمر صحفي خاص بالخطة الأمنية بعاشوراء تابعته "القشلة"  إن "الخطة الأمنية الخاصة بالعاشر من محرم نجحت"، مبيناً "وجود أعمال تعرضية قبل شهر محرم من قبل الجماعات الإرهابية، نجحنا بإحباطها من خلال الجهد الاستخباراتي، وتمكنا من اجهاض عدد من العمليات الإرهابية".


 وأضاف، إن "أصحاب المواكب الحسينية ساهموا بشكل كبير في نجاح الخطة الأمنية الخاصة بمحرم".
ولفت الربيعي إلى أن "مكافحة الشائعات كان لها دور كبير في نجاح الخطة"، منوهاً إلى أن "قيادة عمليات بغداد كانت متواجدة داخل المواكب الحسينية لمتابعة كافة الأعمال".


وبين، أن "نجاح الأمن في بغداد هو بسبب الجهد الاستخباري، ووضع الأمن في العاصمة أفضل من السابق"، وفيما أشار إلى أن "قوات من عمليات بغداد أجهضت العملية الإرهابية في الكرمة"، أعلن عن "القبض على احد الإرهابيين في حي العامل وضبط بحوزته ٥ عبوات ناسفة وصاروخ سترلا بالاضافة إلى نترات الامونيا".


الربيعي أكد كذلك على "القبض على شبكة إرهابية كبيرة في بغداد"، متقدماً بالشكر "لأهالي بغداد وأصحاب المواكب على تعاونهم مع القوات الأمنية". ونوه كذلك إلى أنه "تم حصر المواكب في أماكن محددة".
وتابع قائد عمليات بغداد بالقول، إن "الألوية الرئاسية لا تزال في مكانها وتمارس عملها بشكل طبيعي"، مرحباً "بتواجد الأكراد في العاصمة".


واستطرد قائلاً "داعش إذا لم يمتلك شيء لزعزعة الأمن فسيقوم بإطلاق الشائعات، ومهمة السيطرات هو منع الانتحاريين من استهداف العاصمة بغداد، وجميع الممرات في السيطرات مفتوحة، واحياناً نقوم بإغلاقها عندما نتلقى معلومات لوقت محدد، وأمن بغداد هو أمن العراق"، مبيناً "إننا لا نخطي خطوة في بغداد إلا عندما تكون مدروسة، وسنقوم برفع جميع السيطرات إذا تحقق الأمن في العاصمة بشكل كامل".


وفي ذات السياق قال الربيعي، "نحن مع توسيع سيطرة الصقور، وسيطرة التحدي ستفتح فقط للموظفين الحكوميين كخطوة أولى".
وقال أيضاً، "أتمنى من جميع المواطنين التعاون مع الأجهزة الأمنية حول موضوع استخدام الهواتف النقالة للمنتسبين"، مبيناً أنه "المنتسب الذي يستخدم هاتفه أثناء الواجب في السيطرة، فعقوبته السجن لأقل من شهر".


وعن موضوع التحرش، أكمل الربيعي "هناك اجراءات رادعة حول موضوع التحرش، ونشكر جميع القادة العاملين في عمليات بغداد وجميع القطعات الأمنية الذين شاركوا بتأمين زيارة العاشر من محرم، كما ونشكر الإعلام الذي كان له تعاون كبير مع القوات الأمنية، ونشكر كل من ساهم في تحقيق الأمن في العاصمة بغداد".