إعلان علوي

البحث الجنائي الأردني يحقق مع رسام كاريكاتير




حققت دائرة الجرائم الإلكترونية في البحث الجنائي بالأردن مع رسام الكاريكاتير عماد حجاج، بهدف تحويله إلى المدعي العام، بعد أن تقدم مواطن ضد أحد رسوماته الكاريكاتيرية التي ظهر فيها السيد المسيح، "يعلن براءته من بيع البطرك ثيوفيبوس".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن الفنان قوله، انه "رسم يوم أمس كاريكاتيراً يظهر فيه السيد المسيح يعلن براءته من بيع البطرك ثيوفيبوس لأملاك الكنيسة الأرثذوكسية" مبيناً أنه "قام بشطب الكاريكاتير فور إحساسه بتنامي جو من التحريض والشحن" موضحاً انه "مع ذلك وعلى إثر شكوى تم استدعاؤه إلى دائرة الجرائم الإلكترونية في البحث الجنائي في الأردن بهدف أخذ إفادته".

وأضاف الفنان، أنه "رسم الكاريكاتير دفاعاً عن المسيحيين الأرثذوكس في القدس والأردن ممن يرفضون سياسات ثيوفيلوس". مبينا أن "ثمة فئة قليلة لها موقف من بيع الأملاك ولا تريد أن تعلن عن نفسها، فقامت بالتحريض ضدي" مبينا أنه "تلقى اتصالات داعمة من شباب أرثذوكس في فلسطين ومن أرثذوكس في الأردن".

وتابع حجاج، أن "الكاريكاتير الذي رسمه هو مستوحى من كاريكاتير للفنان ناجي العلي، بل إن أغلب رسامي الكاريكاتير العرب والفنانين العرب يستوحون كثيرا السيد المسيح وتفاصيل حياته".

 وتملك البطريركية اليونانية الأرثوذكسية عددا كبيرا من العقارات في فلسطين، لكن العدد تضاءل بشكل كبير بسبب صفقات بيعها لجهات إسرائيلية.

وأحدث الكاريكاتير ردود فعل كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع حجاج إلى شطبه، في وقت لاحق.