إعلان علوي

حركة التغيير الكردية تطالب بارزاني ونائبه بالاستقالة




طالبت حركة التغيير الكردية المعارضة، اليوم الاثنين ، رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، ونائبه كوسرت رسول، بالتنحي عن منصبيهما، بسبب ما وصفته بـ” الإخفاقات العسكرية والسياسية”.

وقال المتحدث باسم الحركة "شورش حاجي" في مؤتمر صحافي،حضرته "القشلة"  عقب اجتماع للمجلس الوطني للحركة: إن “الأوضاع المتأزمة التي يمر بها إقليم كردستان كانت نتيجة لقرارات فردية بشأن الاستفتاء الشعبي”.

وأضاف أن “إقليم كردستان فقد مساحات جغرافية واسعة، إلى جانب خسارته دعم القوى الدولية التي قدمت مبادرات لتأجيل الاستفتاء الشعبي، لكن القيادة الكردية لم تتجاوب مع هذه المبادرات”.

وقال شورش حاجي إن “رئيس إقليم كردستان ونائبه ليست لديهما شرعية ويجب عليهما التخلي عن منصبيهما، مطالبا بـ”إلغاء النظام الرئاسي وتثبيت النظام البرلماني”.

كما طالب المتحدث باسم الحركة المعارضة حكومة كردستان العراق “بتقديم استقالتها وتشكيل حكومة إنقاذ وطني للحوار مع الحكومة الاتحادية في بغداد والتحضير للانتخابات في الإقليم. وبيّن شورش حاجي أن يوسف محمد، رئيس البرلمان الكردستاني المعزول، عاد إلى أربيل وإنه يجري مشاورات مع الكتل النيابية لحل الحكومة الحالية”.

وأكد شورش حاجي أن حركة التغيير ستلجأ إلى خيارات أخرى في حال عدم الاستجابة لمطالبها، لكنه لم يوضح طبيعة هذه الخيارات.