إعلان علوي

المجلس السياسي الكردستاني يقرر الحوار الفوري مع بغداد

 


 

اجتمعت القيادة السياسية الكوردستانية (التسمية الجديدة للمجلس الاعلى للاستفتاء في اقليم كوردستان) امس الاحد ، برئاسة مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان، ونائبه كوسرت رسول علي ، وهو اول اجتماع لها بعد استفتاء الاستقلال في 25 سبتمبر/ ايلول الماضي، واصدرت عددا من القرارات بعد تداولها المستجدات السياسية وردود الفعل الدولية واجراءات بغداد ورد فعلها حيال استفتاء الاستقلال.
وتضمن بيان صدر عقب الاجتماع،التعبير عن شكر القيادة جميع مواطني كوردستان والمكونات القومية والدينية والاطراف السياسية التي شاركت في عملية الاستفتاء بموقف موحد وبشكل سلمي ومدني ، مهنئا الشعب الكوردستاني بالنجاح الذي وصفة البيان بالتأريخي.
كما عبر البيان عن الشكر للمجلس الاعلى للاستفتاء لجهوده ومساعيه والانتهاء من مهامه بعد اجراء عملية الاستفتاء.
كما أكد الاجتماع على استمرار لغة الحوار مع بغداد والموقف والرسالة السلمية للشعب الكوردستاني للعراق ودول الجوار مرحباً بدعوة اية الله السيد السيستاني بشأن اللجوء للحوار لافتاً الى انه سيرد بشكل رسمي على دعوة السيستاني(رد عليه لاحقاً في بيان منفصل مرحباً بها) .
كما اكد الاجتماع على حماية استقرار اقليم كوردستان ورفض كل اشكال العقوبات الجماعية مبدياً دعمه لرد برلمان وحكومة الاقليم على القرارات والاجراءات المتعجلة التي اتخذتها بغداد ضد شعب كوردستان .

وطمأن البيان المجتمع الدولي بان الاستفتاء والصوت السلمي لشعب كوردستان لا يهدد باي شكل من الاشكال الاستقرار والامان والسلم في المنطقة ، مبينا ان  المطلب الرئيس للشعب الكوردستاني هو السلام والتعايش ، مطالباً المجتمع الدولي باحترام ارادة شعب كوردستان وصوته السلمي