إعلان علوي

بداية الشهر المقبل .. كردستان تدخل في فراغ دستوري

 
كشفت رئيسة كتلة التغيير النيابية "سروة عبد الواحد" امس الأربعاء، عن عزم الاحزاب الكردية تشكيل “حكومة انقاذ” عمرها ستة اشهر، مشيرة إلى أن إقليم كردستان سيدخل في فراغ دستوري اعتبارا من بداية شهر تشرين الثاني المقبل.
وقالت "عبد الواحد" في  حديث متلفز تابعته "القشلة"  ان إقليم كردستان سيدخل في فراغ دستوري بداية شهر تشرين الثاني المقبل ولا يمكن لرئيس الإقليم مسعود البارزاني المنتهية ولايته من تمديد فترة حكمه .
واضافت أن “الاحزاب السياسية في الإقليم بصدد تشكيل جبهة سياسية كبيرة تمهيدا لإقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة انقاذ وطني لمدة 6 اشهر قادرة على حل المشكل مع بغداد والتنسيق مع حكومة المركز لإجراء انتخابات نزيهة بعد تمديد عمل البرلمان في الإقليم لأشهر عدة”.
وتابعت عبد الواحد، أن “الحكومة الحالية في الإقليم فشلت في التفاوض مع بغداد والتقارب معها بما يخص إدارة المناطق المتنازع عليها أو الاستفتاء وحق الشعب الكردي ولذلك لا يسمح لها بفتح التفاوض مطلقا مع بغداد”