إعلان علوي

دولة القانون تدعو لسحب الثقة من النجيفي والتحقيق معه




دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون "فردوس العوادي" اليوم الجمعة، مجلس النواب العراقي الى سحب الثقة من "اسامة النجيفي" كنائب لرئيس الجمهورية، متهمة اياه باستغلال منصبه لتحقيق “غايات حزبية ومحاولة اثارة الفتنة الطائفية داخل العراق”.


وقالت "العوادي" في بيان لها تابعته "القشلة"، إن "النجيفي" اثبت انه لن يتخلى عن نهجه الطائفي القديم الذي تسبب باحتلال الموصل، واثبت انه غير مؤمن بالدولة العراقية او بمؤسساتها بمحاولته اضعافها في اي فرصة تسنح له، من خلال طلبه من امريكا بتسليح السنة “.


واضافت "العوادي" انه “من المعيب من شخصية تتسنم منصب رفيع في الدولة العراقية تذهب الى امريكا لاضعاف هذه الدولة التي منحتها المكانة وشرف تمثيلها”، مبدية عن قناعتها بان “النجيفي يكره ان يستقر العراق ويكره ان يبقى العراق موحدا، وهذه التصرفات لا يمكن ان يكون لها اي تفسير الا الخيانة العظمى”.


وتابعت "العوادي" ان “ما صنعه النجيفي ابان احتلال الموصل ودوره بادخال القوات التركية الى بلاده دون موافقة الدولة العراقية”، مشيرة الى أن “النجيفي لم يكتفي بهذا فحسب بل قام باستهداف القوات العراقية والحشد الشعبي”. 



وعدت "العوادي" انه “لا مجال امام مجلس النواب وقواه الوطنية الا مساءلة النجيفي عن كل تصرفاته التي يحاول من خلالها صناعة ازمة جديدة بعد ازمة داعش التي كان له ولشقيقه اثيل الدور الاكبر فيها”.