إعلان علوي

توران : الغاء الاستفتاء يمهد لبدء للتفاوض بين بغداد واربيل




اكد النائب عن كتلة المكون التركماني "حسن توران" اليوم الاثنين، ان الغاء نتائج الاستفتاء الاحادي الجانب سيمهد لبدء التفاوض بين الحكومـة الاتحادية والجانب الكردي .


وقال "توران"  في تصريح صحافي تابعته "القشلة" ان الغاء نتائج الاستفتاء الاحادي الجانب وغير الشرعي من اقليم كردستان ، هو شرط حكومي غير قابل للنقاش قبل بدء التفاوض مع الجا
نب الكردي.


واوضح "توران" ان التجميد يعني العودة الى الاستفتاء مجددا في حال تعثر المفاوضات ، ولذلك الاصرار على الغاء الاستفتاء ونتائجه دون تجميد ، يعود الى حرص الحكومة على وحدة البلاد.


واضاف توران ، وهو مقرر اللجنة القانونية النيابية ، ان " توضيح المحكمة الاتحادية هو فرصـة لاقليم كردستان لالغاء نتائج الاستفتاء ، والاستفادة من قرار المحكمة في تفسيرها للمادة 1 من الدستور الذي لا يسمح بانفصال اي جزء من العراق "، داعيا سلطات الاقليم الى الاستفادة من توضيح المحكمة الاتحاديـة لتتمكن الحكومة من بدء حوارات جادة لحلحلة القضايا العالقة مع الاقليم .