إعلان علوي

نائب : يتوقع حدوث انقلاب في كردستان في حال رفضت حكومتهم شروط التفاوض مع بغداد.




صرح النائب عن دولة القانون والمقرب من رئيس الوزراء "حيدر العبادي" "جاسم محمد جعفر"، اليوم الاربعاء، عن مصير الازمة الراهنة بين بغداد واربيل والطريقة التي يمكن من خلالها ايجاد الحلول، متوقعاً حدوث انقلاب في كردستان في حال رفضت حكومتهم شروط التفاوض مع بغداد.



قال "جعفر" في حديث صحفي تابعته وكالة "عاجل" ان “حكومة كردستان والمسؤولين الكرد باتوا يطلقون التصريحات بشأن الحوار والتفاوض مع بغداد ولم نرَ شيئا على ارض الواقع والحكومة الاتحادية لديها شروط اولها الغاء نتائج الاستفتاء وعدم العودة الى موضوع الانفصال مرة اخرى حسب قرار المحكمة الاتحادية الاخير وتطبيق الدستور والقوانين الاتحادية في المنافذ والمطارات والكمارك واشراف الحكومة الاتحادية على كل مصاريف كردستان وعودة البرلمان بكامل احزابه واطيافه وعودة الوزراء الى وزاراتهم وتشكيل حكومة جديدة تضم كل اطياف الشعب الكردي”.


واضاف "جعفر" ان “حكومة بغداد لن تتراجع نهائيا عن شروطها ولن تقبل بأي حوار قبل الغاء الاستفتاء وعدم العودة اليه مرة اخرى وعلى هذا الاساس يمكن فتح صفحة جديدة مع اربيل والتفاوض لحل جميع المشكلات”.


ورجح "جعفر" انه “في حال لم تقم حكومة كردستان بتنفيذ هذه الشروط والتفاوض مع بغداد والتفكير بشعبها وتجنيبه الازمة ستكون هناك ثورة داخلية في كردستان العراق وقد يحصل انقلاب”.


وتابع "جعفر" ان “جميع اجراءات الحكومة الاتحادية في بغداد دستورية تماما وليس هدفها الضغط على شعب كردستان بل على حكومته ومسؤوليه الذين لا يفكرون سوى بمصالحهم الشخصية والحزبية”.


واشار "جعفر" الى ان “بغداد مازالت تتعامل مع اربيل بالحوار ولا تريد التصعيد وعليه فأن على حكومة اقليم كردستان ايضا ان توافق على شروط بغداد لكي تحل الازمة او ستواجه ثورة داخلية وحكومة انتقالية هي من تحاور المركز”.