إعلان علوي

الخارجية النيابية : ملف أموال العراق المهربة للخارج تقدر بمليارات الدولارات





أكدت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، اليوم الاثنين، بأن ملف أموال العراق المهربة للخارج تقدر بمليارات الدولارات، مشيرة إلى أن الحكومة الاتحادية لم تستطع التفتيش عن تلك الأموال.



وقال عضو اللجنة "مثنى أمين" في تصريح له تابعته "القشلة" إن “مجلس النواب قام في العام الماضي باستضافة ممثلين من وزارات العدل والخارجية وديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة والمخابرات العامة إلا أنهم لم يفيدوا بشيء وهي تعتبر من الخزي في أداء الحكومة الاتحادية.


وأضاف "أمين" أنه لم ينجز شيء من هذا الملف إلى الآن، وأن الحكومة لم تستطع التفتيش عن تلك الاموال بجدارة، موضحا أن كل الجهات التي لم تعمل على تنفيذ مسؤولياتها تعتبر جهات مقصرة.


وأشار "أمين" إلى أن مجلس النواب يعتبر مقصر البرلمان في عدم ملاحقة الذين أسند لهم ملف الأموال المهربة، وتابع أن هذه من المشاكل الكبرى.


وبين "أمين" أن لا توجد معلومات دقيقة إلا أن هناك مليارات الدولارات تم تهريبها إلى خارج العراق وبعضها كانت بعمليات نهب مباشرة وبعضها كانت عمليات تهريبها خارج الإطارات القانونية المعروفة.