إعلان علوي

العصائب : الوية الحشد الشعبي ليست أجنحة عسكرية للكتل السياسية.




أكد المتحدث السياسي باسم حركة عصائب اهل الحق، "نعيم العبودي" اليوم الاربعاء، مشاركة كتلة الصادقون التابعة للحركة في الانتخابات المقبلة، مبينا ان الوية الحشد الشعبي ليست أجنحة عسكرية للكتل السياسية.


وقال "العبودي" في حديث صحفي تابعته "القشلة" ان الحكومة العراقية لن تسمح للقيادات العسكرية بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، الا بعد تقديم استقالة رسمية من مناصبهم العسكرية الرسمية.


واضاف "العبودي" ان "الحركات المسلحة التي كانت تمتلكها الكتل السياسية أصبحت، جزء من المنظومة الامنية، يحق لها المشاركة في الانتخابات، مؤكدا ان كل الحركات السياسية التي كونت الحشد الشعبي لا تزال سياسية.


واوضح "العبودي" ان الفقرة الاولى من قانون الحشد الشعبي تقطع العلاقة المعنوية بين قيادات الحشد والحركات السياسية لتكون النتيجة ان الحشد متساو مع اقرانه في وزارتي الدفاع والداخلية.


ولفت "العبودي" الى ان الحشد الشعبي لا يوجد فيه مسمى كبدر والعصائب بل الوية عسكرية خاضعة لأوامر القائد العام للقوات المسلحة، مشيرا الى ان هذه الحركات تبقى سياسية ومسجلة بشكل رسمي لدى مفوضية الانتخابات.