إعلان علوي

الجبهة التركمانية : تحذر من تداعيات تغيير القادة العسكريين في كركوك





كشفت طالبت الجبهة التركمانية اليوم الثلاثاء، القائد العام للقوات المسلحة بدعم الأجهزة الأستخبارية في كركوك بما يزيد من فاعليتها وادائها لتحقيق الأستقرار.


وقالت الجبهة التركمانية في بيان صحفي حصلت "القشلة"ك على نسخة منه، ان "تنظميات وقيادة الجبهة اكدت دعمها لخطة فرض القانون"، مبينا ان "هنالك محاولات تجري بالخفاء لتنصيب قائد جديد للفرقة 20 بدلا من القائد الحالي بما يعيد الامور لمرحلة ما قبل فرض القانون وهو امر مرفوض لدى مكونات كركوك خاصة التركمانط.


واشارت ان"تكليف اي ضباط بمنصب جديد لابد ان يكون وفق اوامر القائد العام للقوات المسلحة ومراعاة التوافق والشراكة والخصوصية بالمناطق التي شملت بتطبيق فرض القانون خاصة كركوك لما عانوه سكانها بشكل خاص التركمان من مظالم واستهداف وملاحقات وتميز وابعاد واقصاء طلية السنوات الماضية , لذا فالجبهة التركمانية ترفض بشكل قاطع تنصيب ضابط في قيادة عمليات كركوك بما لا ينسجم والواقع الذي تحقق في كركوك.


وطالبت الجبهة التركمانية القيادات في وزارتي الدفاع والداخلية بعدم التجاوب مع الضغوط والمطالب التي تمارسها الاحزاب والاطراف التي كانت سببا بما لحق بالتركمان من استهداف وظلم واقصاء لكي يحصلوا على مناصب لا تنسجم وخطة فرض القانون.


وخلصت الجبهة بالتاكيد في بيانها بمطالبة رئيس مجلس الوزراء بدعم القيادات العسكرية في كركوك وخاصة الاجهزه الاستخبارية التي تقوم بواجبها لحماية مواطني كركوك بعيدا عن المجاملات والاستهداف والانحياز السياسي بما يحفظ وحدة العراق وسلامة كركوك.