إعلان علوي

نائب : الزيارات الخارجية لبارزاني لن تجد نفعا بسبب تفهم تلك الدول لموقف بغداد القانوني والدستوري.




اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون "كامل الزيدي" اليوم السبت، الزيارات الخارجية لرئيس حكومة كردستان "نيجرفان بارزاني" محاولة لتدويل ازمة اربيل مع بغداد او البحث عن وسيط دولي، مؤكدا أنها لن تجد نفعا بسبب تفهم تلك الدول لموقف بغداد القانوني والدستوري.


وقال "الزيدي" في بيان صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه، إن “الزيارتين الاخيرتين لرئيس حكومة كردستان الى تركيا وفرنسا باءت بفشل دون تحقيق هدفه بتدويل الازمة مع بغداد” , مشيرا الى ان “الزيارة الحالية الى المانيا سوف لن تحقق اهدافها ايضا بسبب تفهم تلك الدول لموقف بغداد القانوني والدستوري”.


واضاف "الزيدي" أن “حكومة كردستان تمر بظرف صعب من خلال الضغط الجماهيري اضافة الى الخلافات السياسية داخل كردستان بشان تمسك رئيس الحكومة بالاستفتاء رغم رفضه من قبل المحكمة الاتحادية”.


وتوقع "الزيدي" بأن “حكومة كردستان ستواجه مشاكل كبيرة خاصة بعد اعلان كتلة التغيير انسحاب وزراءها رسميا من الحكومة”.