إعلان علوي

الصيهود : القضاء على الإرهاب يتطلب إنهاء الفساد واسترداد الاموال المهربة الى الخارج




دعا النائب عن أئتلاف دولة القانون "محمد الصيهود" اليوم السبت، الحكومة إلى تسمية العام المقبل بعام الحرب على الفساد المالي والاداري للقضاء عليه, مشيرا إلى أن نجاح الحكومة مرهون بنجاح حملتها ضد الفساد.


وقال "الصيهود" في بيان صحفي حصلت "القشلة" على نسخة منه، إن "الحكومة مقبلة على الدخول في عامها الأخير وعليها إطلاق حملة ضمن عام 2018  للقضاء على الفساد الإداري والمالي وإطلاق تسمية العام الجاري بعام الحرب على الفساد على غرار العام الجاري بعام القضاء على الإرهاب".


وأضاف "الصيهود" أن "التصريحات الإعلامية والبيانات بشان اعتقال مدراء ومسؤولي اقسام لن تكفي ويجب ان تشمل حيتان الفساد ممن أهدروا المليارات وتسببوا في دمار البلاد".


وتابع "الصيهود" أن "القضاء على الإرهاب يتطلب إنهاء الفساد واسترداد الاموال المهربة الى الخارج وبدونها تكون الحكومة قد فشلت في تنفيذ مشروعها خلال دورتها الانتخابية المنتهية".