إعلان علوي

سرايا السلام : سيتم اعادة السلاح الى الدولة بموجب القرار الذي اصدره "الصدر"




اعلن المتحدث الرسمي باسم سرايا السلام "صفاء التميمي" اليوم الثلاثاء، ان السلاح الذي استخدمته السرايا في الحرب ضد "داعش" هو سلاح الدولة، فيما اشار الى انه سيتم اعادة السلاح للدولة.


ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن "التميمي" وتابعته "القشلة" قوله ان السلاح الذي استخدمته السرايا في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي هو سلاح الدولة، مبينا انه سيتم اعادة هذا السلاح الى الدولة بموجب القرار الذي اصدره زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر".


واضاف "التميمي" ان وضع مدينة سامراء ومثلما يعرف الجميع مختلف عن كل المدن الأخرى في هذه المحافظات لأنها مدينة مقدسة وسبق أن تعرضت لحادث إرهابي هو تفجير قبتي الإمامين العسكريين عام 2006 وما جره ذلك الحادث من ويلات على العراق، مشيرا الى انه "من أجل عدم تكرار حادث من هذا النوع، جاء القرار بأن تبقى السرايا في سامراء وتتولى حمايتها".


وحول مدة البقاء في هذه المدينة اكد "التميمي" ان مدة البقاء مفتوحة طالما هناك خطر عليها.