إعلان علوي

التميمي : كل الأحزاب لديها فاسدون، ولا أتصور يوجد حزب من دون فاسدين




قالت عضو اللجنة المالية البرلمانية "ماجدة التميمي" اليوم السبت، أن "الفساد وصل إلى مرحلة ديناصور بعدما كان نملة منذ غزو العراق من قبل الاحتلال الأميركي عام 2003."


واشارت "التميمي" في تصريح صحفي تابعته "القشلة" إلى أنه " من المؤكد أن الموضوع صعب وأشرس من الحرب على "داعش" الوهابية.


واوضحت "التميمي" أن "كل الأحزاب لديها فاسدون، ولا أتصور يوجد حزب من دون فاسدين، مبينة أن "هناك نسب تتراوح حول طبيعة الاستحواذ على السلطة".


واضافت "التميمي"  قائلة " إذا كان الفاسدون من داخل حزبك، فالحرب ستكون شعواء، وتحتاج إلى دعم دولي وداخلي من الأحزاب نفسها لمكافحته".