إعلان علوي

تيار الحكمة : المصالحة الوطنية في العراق أصبحت من الظرورات بعد النصر التاريخي على داعش




دعا تيار الحكمة الوطني، اليوم الثلاثاء ، الى "وحدة تنازلات" بين الاطراف السياسية بعد إعلان النصر النهائي على "داعش" معتبرا انها من ادوات المصالحة الوطنية .


وقال رئيس كتلة الحكمة النيابية "حبيب الطرفي" في تصريح صحفي تابعته "القشلة" إن "المصالحة الوطنية في العراق أصبحت من الظرورات بعد النصر التاريخي على داعش"، مشيرا إلى أن "الخطوة المقبلة تتطلب الولوج بشجاعة نحو المصالحة الوطنية وتوفير ادواتها وآلياتها".


وأضاف "الطرفي" أن "العراق بحاجة إلى وحدة وطنية صادقة وشجاعة ووحدة تنازلات”، مؤكدا أن “من يتنازل لأخيه غير خاسر لأنه في المحصلة النهائية يكون العراق هو الرابح الأول".