إعلان علوي

الزيدي : النجيفي هو أول المتآمرين على العملية السياسية ومحاولة افشالها





رد ائتلاف دولة القانون اليوم الاربعاء، على تصريحات محافظ نينوى المقال والمطلوب للقضاء العراقي بتهمة التخابر "اثيل النجيفي" بشأن سعي القادة السنة لافشال العملية السياسية من الخارج، وفيما اشار إلى ان معلوماته تلك عديمة الفائدة، أكد أن النجيفي يحاول إعادة تصنيع نفسه.


وقال النائب عن الائتلاف "كامل الزيدي" خلال تصريح صحفي تابعتها "القشلة"  إن "النجيفي" هو أول المتآمرين على العملية السياسية ومحاولة افشالها، مؤكدا أن سياسات "النجيفي" في محافظة نينوى هي من شوهت صورة الجيش واسهمت بدخول داعش.


وأضاف "الزيدي" أن “المعلومات التي ادلى به "النجيفي" في تصريحه الأخير بشأن تآمر بعض السياسيين السنة على العملية السياسية امر معروف للجميع وبالتالي فان معلوماته هذه بائسة وعديمة الفائدة”، مشيرا إلى أن "النجيفي" يحاول إعادة صناعة نفسه بعدما اصبح منبوذا ومطلوبا للقضاء العراقي”.