إعلان علوي

نائب : الحزب الإسلامي يمتلك علاقات استراتيجية خارجية، وهذا هو ما يمكنهم الحصول على المناصب.




قال عضو مجلس النواب "شعلان الكريم" اليوم الخميس، أن الدستور العراقي مرر بصفقة مع الحزب الإسلامي، فيما لفت الى ان الحزب سبب بلاء المحافظات السنية".


وقال "الكريم" في مقابلة متلفزة تابعتها "القشلة" إن "صفقة عقدت في العام 2005 لتمرير الدستور، بعد رفضه من قبل الحزب الإسلامي"، مبيناً أن "المحافظات هي صلاح الدين، والموصل، والأنبار".


وأضاف "الكريم" أن الحزب الإسلامي يمتلك علاقات استراتيجية خارجية، وهذا هو ما يمكنهم الحصول على المناصب.


واشار "الكريم" إلى أن "الكثير من شخصيات وقيادات الحزب الإسلامي، عندما تبأوا مناصب، ينشطرون عنه".


ولفت "الكريم" الى أن "من ينشق عن الحزب يكسرون رقبته، وإذا لم ينجح أحدهم، فإن قضية ما ستلحقه، مثل طارق الهاشمي، ورافع العيساوي".