إعلان علوي

التحالف الوطني يستنكر اصوات الدول المعترضة على أعدام العراق للارهابيين




أتهم النائب عن التحالف الوطني "محمد الصيهود" اليوم الاحد، الدول والمنظمات والهيئات الدولية المعترضة على تنفيذ احكام الاعدام بحق الارهابيين بانها تدعم الارهاب وتشاركه في ارتكاب المجازر بحق العراقيين في سبايكر وغيرها".


وذكر "الصيهود" في بيان صحفي اليوم الاحد حصلت "القشلة" على نسخة منه ان الدول الاقليمية والدولية والمنظمات والهيئات الدولية لم تحرك ساكنا ازاء الانتهاكات والمجازر التي ارتكبتها العصابات الارهابية بحق الشعب العراقي في سبايكر وبادوش والصقلاوية والكرادة ومناطق اخرى ، في حين تعالت اصواتها الرافضة عندما اعدم العراق الارهابيين الذين قتلوا وذبحوا وهجروا واغتصبوا ابناء الشعب العراقي ، وهذه كارثة بحد ذاتها.


واضاف "الصيهود" ان "العراق بلد ذو سيادة وان من يريد ان ينصب نفسه محاميا لداعش واخواتها عليه ان يعي ان العراق لم ولن يرحم او يتهاون مع اي عنوان ارهابي ومهما كانت جذوره ، وان الدفاع عن هؤلاء المجرمين هو جريمة بحد ذاتها تتطلب من الحكومة والخارجية العراقية استدعاء سفراء الدول والمنظمات والهيئات المعترضة على تنفيذ احكام الاعدام وتقديم مذكرة احتجاج ورفع دعوى قضائية ضد بلدانهم عن طريق الادعاء العام".