إعلان علوي

المحنا : المبالغ التي استقطعت من راتب الموظفين لشهر كانون الثاني بنسبة 3.8 تم استقطاعها دون سند قانوني




اعتبر النائب عن التحالف الوطني "صادق المحنا" اليوم الاثنين، أن عمل الحكومة "غامض أشبه بطيف الخرسة"، واصفا استقطاعات الرواتب والضرائب بأنها "بدعة" تعتاش عليها الحكومة ويجب أن تتوقف، فيما حذر من أن المواطن "جزع" من تلك التصرفات.


وقال "المحنا" في حديث تابعته "القشلة" إن "عمل الحكومة والبرلمان كما يصفه البعض أشبه بطيف الخرسة، أي أنه مازال غامضا لدينا"، مبينا أن "الاستقطاعات التي تقوم بها الحكومة حاليا من رواتب الموظفين والمتقاعدين لا نجد لها أي مبرر أو سبب أو سند قانوني فالموازنة لم تقر وموازنة العام الماضي انتهت بسنتها التقويمية لعام واحد".


وأضاف "المحنا" أن "الحكومة ينبغي عليها التوقف عن بدعة الضرائب التي تعتاش عليها، فالمواطن جزع من تلك التصرفات، لكن رغم هذا فالجماعة ما زالوا يتصرفون بنفس الطريقة ولا نعلم أين تذهب تلك المبالغ التي يتم استقطاعها من المواطن والموظف والمتقاعد"، لافتا الى أن "الموازنة لم تقر، وبالتالي فالصرف يكون بنسبة واحد على 12 وهي لا تسمح بفرض ضريبة بل فقط تتعلق بصرف نسبة من موازنة".


وأوضح "المحنا" أن "المبالغ التي استقطعت من راتب الموظفين لشهر كانون الثاني بنسبة 3.8 تم استقطاعها دون سند قانوني ولا نعتقد أن هنالك أية طريقة لاسترجاعها"، داعيا الحكومة لـ"بيان السند القانوني الذي بدأت فيه باستقطاع النسبة من رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني، إن كانت فعليا لديها سند قانوني لما تصرفت به".