إعلان علوي

المالكي : ندعو الى التهدئة واتخاذ الإجراءات المناسبة التي تصب في مصلحة الشعب الايراني الصديق




أكد نائب رئيس الجمهورية "نوري المالكي" اليوم الاربعاء، ان ما يحصل في ايران هو شأن داخلي ، رغم ان أعداء ايران وامتداداتهم في الداخل يحاولون اثارة الشغب والإرباك ".


وقال "المالكي" في معرض رده عن اسئلة الصحفيين الموجهة له عبر نافذة التواصل مع وسائل الاعلام الخاصة بالموقع الالكتروني للمكتب الاعلامي بشان موقفه من الأحداث الجارية في ايران تابعته "القشلة" ندعو الى التهدئة واتخاذ الإجراءات المناسبة التي تصب في مصلحة الشعب الايراني الصديق".


واستنكر "المالكي" اي تدخل خارجي في الشأن الداخلي ، لإيران وأية دولة اخرى".


وقال "المالكي" ايضاً "كلنا ثقة في ان ايران التي انتصرت بارادة جماهيرية كبيرة وقيادة الخميني ، ستسقط كل المخططات الخارجية بتلاحم شعبي وقيادة حكيمة ممثلة بالخامنئي قائد الثورة الاسلامية ، وسيبقى العملاء الداخليون وأعداء ايران في الخارج يعانون الفشل والخذلان".