إعلان علوي

الطريحي : الاسلام الأصيل لن تؤثر عليه محاولات التشويه والانحراف والاعتداء




أدان محافظ كربلاء "عقيل الطريحي" اليوم السبت، الاعتداء الذي تعرض له ممثل المرجع الديني الاعلى السيد "علي السيستاني" في المحافظة "عبد المهدي الكربلائي" يوم امس، معتبراً أن "الجماعات المنحرفة" لن تصل الى "مرادها الدنيء".


وقال "الطريحي" في بيان صحفي تلقت "القشلة" نسخة منه، "ندين الاعتداء الاثم على المتولي الشرعي للعتبة الحسينية وممثل المرجعية الدينية العليا "عبد المهدي الكربلائي" لاسيما أن محاولة الاعتداء قد حصلت اثناء صلاة الجمعة وداخل الصحن الحسيني الشريف، وأن الشيخ "الكربلائي" يمثل مقام المرجعية العليا".


واكد "الطريحي" أن "الجماعات المنحرفة لن تصل الى مرادها الدنيء"، مشددا أن "الاسلام الأصيل لن تؤثر عليه محاولات التشويه والانحراف والاعتداء".


وبين "الطريحي" أن "مثل هكذا ممارسات تحاول تأجيج الفتن داخل مديتنا، الا أن محاولتهم باءت بالفشل كون ابناء هذه المدينة متماسكون ومتوحدون من اجل حفظ امن وامان مدينتهم".