إعلان علوي

محافظ كركوك : يتهم حكومة اقليم كردستان بقطع تجهيز المحافظة بالطاقة الكهربائية لأسباب "إدارية وسياسية"




اتهم محافظ كركوك بالوكالة "راكان سعيد الجبورري" اليوم السبت، حكومة اقليم كردستان بقطع تجهيز المحافظة بالطاقة الكهربائية لأسباب "إدارية وسياسية"، وفيما بين أن وزير الكهرباء "قاسم الفهداوي" وجه بزيادة حصة كركوك واعطائها "وضعا خاصا".


وقال "الجبوري" في حديث لعدد من وسائل الاعلام بينها "القشلة" التقيت وزير الكهرباء "قاسم الفهداوي" الذي وجه بإعطاء خصوصية في تجهيز كركوك"، مشيرا الى أن "خط كركوك المظهورية/ الحويجة سيتم تنفيذه من قبل (undp) بكلفة تزيد عن ملياري و200 مليون دينار والتي ستقوم وزارة الكهرباء بتجهيز المعدات اللازمة بما يسهم بحل الاختناقات في الشبكة، والذي كان قد توقف العمل به أحداث حزيران وسيطرة ارهاب داعش على الحويجة بحزيران العام 2014".




وأكد "الجبوري" على "أهمية ضمان التجهيز العادل لجميع أحياء كركوك ومعالجة الأزمة الخانقة في تأمين الكهرباء للمواطنين"، موضحا أنه "في الاعوام الثلاثة الماضية كانت حصة مناطق جنوبي كركوك وغربيها وقضاء الحويجة تعطى الى كركوك، والان بدأت اعادة الكهرباء للمناطق المحررة لكن تفاجئنا العام الحالي بقطع تجهيز المحافظة من المستثمر في اقليم كردستان وتبين ان القطع يعود لأمور ادارية وسياسية من قبل حكومة الاقليم، وليس هناك اي خلل بالمستحقات التي يحصل عليها المستثمر في الاقليم".


وبين "الجبوري" أن "ما تحصل علية كركوك اليوم من المستثمر هي 50 ميغا واط بعدما كانت 250 ميغا واط، وهذا فاقم الأزمة في كركوك"، لافتا الى أن "زيارتنا الناجحة امس لوزير الكهرباء ووجدنا تجاوبا وتعاونا واستجابة في زيادة حصة كركوك اليومية من الشبكة الوطنية من 450 ميغا واط الى 600 ميغا واط وهي معالجة للمشكلة التي تعاني منها كركوك وليست حلا نهائيا لها، الى جانب دفع تنفيذ خط كركوك/ ديالى للتنفيذ بالتنسيق والتعاون بين وزارتي الكهرباء والمالية مما يعالج التجهيز لكركوك".


وأكد "الجبوري" أن "وزير الكهرباء وجه بزيادة حصة كركوك واعطائها وضعا خاصا، وسنعمل جاهدين بما يؤمن حاجة مواطنينا كونها اولوية في عملنا".