إعلان علوي

حركة التغيير تجدد إصرارها على حل حكومة كردستان




جددت حركة التغيير اليوم الثلاثاء، إصرارها على رحيل حكومة الحزبين /الإتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني/ بسبب فشلها في إدارة كردستان على مدى الأعوام الماضية.


وقال "شؤرش حاجي" عضو الهيئة التنفيذية في حركة التغيير في مقابلة أجرتها معه وسائل إعلام الحركة واطلعت عليها "القشلة" إن المواطنين في كردستان يعانون ظروفا معيشية صعبة بسبب السياسات الخاطئة التي تبتنها حكومة الإقليم، مضيفا أن حكومة الإقليم حزبية بإمتياز وأنها غير قادرة على إجراء تعديلات وإصلاحات حقيقية لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.


وأوضح "حاجي" أن حركة التغيير حركة جماهيرية موثوقة لدى الشعب الكردي وأنها تؤمن بالكفاح المدني لتحقيق أهدافها التي تأسست من أجلها في عام 2009، مشددا على ضرورة مقاطعة الدوام الرسمي في المؤسسات والدوائر الحكومية في كردستان للضغط على حكومة الإقليم بالإستقالة والإعتراف بالفشل في إدارة البلد، مؤكدا أن ديون الإقليم تراكمت وبلغت نحو عشرين مليار دولار حتى الآن بسبب إخفاق الحكومة.