إعلان علوي

اراس حبيب : طالما كان الدستور هو الحاكم بيننا فإن كل ما عداه لن يشكل عقبة



 



أشار الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ " آراس حبيب كريم "  اليوم الخميس ،إن الدستور النافذ منذ عام 2005 لا يزال هو العقد الإجتماعي الجامع بين العراقيين ، مبيناً إن الخلافات داخل العملية السياسية منذ تطبيقه وحتى اليوم نجدها جميعاً تحت سقفه ، وكل ماعدا ذلك كان مرفوضاً ولم يحقق أية نتيجة . 
 
 
 وأضاف " حبيب " ، في بيان صحفي اطلعت عليه "القشلة"  إن الجميع الآن يسعى للمشاركة في الإنتخابات في إطار الدستور ، ولولا قدرته على إستيعاب كل المتناقضات برغم الملاحظات على العديد من بنوده لما تجاوز عدد الأحزاب التي تروم المشاركة في الإنتخابات نحو 204 أحزاب . 

 
 
 وبينّ الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي إن بوادر الإنفراج في الأزمة بين بغداد و أربيل تأتي في سياق حرص الطرفين على إحترام الدستور ، إذن طالما هو الحاكم بيننا فإن كل ما عداه لن يشكل عقبة .