إعلان علوي

البديري : يكشف عن تلاعب أحد الموظفين في قانون العفو العام وتغيير أحدى فقراتهِ.




كشف عضو مجلس النواب عن التحالف الوطني "علي البديري" اليوم الثلاثاء، عن تلاعب أحد الموظفين في قانون العفو العام وتغيير أحدى فقراتهِ.


وقال "البديري" خلال تصريح خاص تابعته "القشلة" إن , هناك موظف قام بالتلاعب بفقرات قانون العفو العام الذي تم التصويت عليه داخل مجلس النواب", مشيراً إلى أن "الموظف هو من وضع فقرة شمول الإرهابي ابو بكر البغدادي وامراء داعش الوهابية بقانون العفو العام".


واضاف "البديري" أن "الفقرة تنص على شمول كل شخص لم يحمل السلاح ولم يقتل بيده, لكنه استدرك قائلاً ان "البغدادي صاحب توجه طائفي وراعي للقتل حتى وان لم يحمل السلاح او يقتل بيده" ,مبينا ان "الحكومة ليست هي المسؤولة عن هذا الخطأ وان الموضوع تم اكتشافه مؤخراً من خلال البرلمان".


وطالب "البديري" بفتح تحقيق عاجل حول الموضوع وإعادة التصويت بهذه المادة من أجل أن لاتشمل كل من روج وقام بتوجيه العناصر الإرهابية بقتل العراقيين", محذراً من تمرير هذه المادة بالصيغة الحالية كونها ستسمح للإرهابيين بأطلاق سراحهم والدخول في العملية السياسية وهذا ما نخشى منه".