إعلان علوي

العبادي : الحملات التي تثير الفتنة مستمرة بين المدن والقوميات وتُصرف عليها مبالغ كبيرة




أكد رئيس الوزراء "حيدر العبادي" اليوم السبت، أن هناك من كان لا يريد للعراقيين تحقيق النصر على تنظيم "داعش"، داعياً إلى مواجهة الإرهاب بالفكر والإعلام بعد الانتهاء من المواجهة العسكرية، فيما اعتبر سوء استخدام السلطة والموقع "فساداً".


وقال "العبادي" خلال مؤتمر "بغداد عاصمة الإعلام العربي" وحضرته "القشلة" إن "هناك من كان يريد لنا أن لا ننتصر"، مشيراً إلى أن "العراقيين حرروا أراضيهم وأبناءهم بصمودهم وتضحياتهم".


وأضاف "العبادي" ننظر للحقائق كما هي وبغداد عاصمة للإعلام العربي هو حقيقة الحرية، نريد الحفاظ على حرية الكلمة والإعلام والصحافة، ولا يجوز التجاوز عليها، ولا نريد حرية الأخبار الكاذبة".


وبين "العبادي" أن "الحملات التي تثير الفتنة مستمرة بين المدن والقوميات وتُصرف عليها مبالغ كبيرة"، ماضياً إلى القول "يجب أن يكون هناك التزاماً مع حرية الاعلام، لا نريد أن تسيطر الحكومة على الإعلام".


ودعا "العبادي" إلى "مواجهة الارهاب بالفكر والإعلام بعد أن انتهينا من المواجهة العسكرية".


وتابع "العبادي" قائلاً، "أمامنا الان مواجهة الفساد باعتباره توأماً للإرهاب وكلاهما ينخر في جسم المجتمع"، لافتاً إلى أن "سوء استخدام السلطة والموقع هو فساد اسوة بسرقة المال العام".